صوت محافظة لحج

العليمي يعمق الانقسامات في صفوف الانتقالي ويسقط الحاضنة الشعبية له في عدن

لحج نت | خاص


في ظل الأزمات الإقتصادية والمعيشية وتدهور الخدمات الأساسية في المدينة، اعتبرت مصادر سياسية خاصة قرار تمديد مهام معين كرئيس للحكومة وعودته الى عدن، استهداف مباشر للمجلس الانتقالي وعملية سياسية خطيرة تؤدي إلى خسارة كبيرة في صفوف المجلس .

وأكدت المصادر ان عودة معين إلى عدن تعمق الانقسامات في صفوف الانتقالي وتودي الى إسقاط الحاضنة الشعبية له، جراء تصاعد الازمات وتدهور الاوضاع الاقتصادية المعيشية أوساط المواطنين في المدينة، وخسارته المعركة السياسية الاخيرة ضد معين.

في السياق اعترف المجلس الانتقالي بخسارة معركته الأخيرة بشأن إقالة حكومة معين عبدالملك وارجع السبب الى ما قال عنه الضغوط الإقليمية ، وكذلك بسبب  القيادي في الانتقالي ومحافظ عدن أحمد لملس الذي اتهمة لقوى القيادي في المجلس، بالفشل ، مبررا خسارته إلى ان المعركة ادراها بعض الطارئين على المشهد ممن يجهلون قواعد العمل السياسي بأبعاده الوطنية، الاقليمية و الدولية و تنوع أدواتها ، في اشارة الى المحافظ لمس.

قد يعجبك ايضا