صوت محافظة لحج

تعرف على طرق الإذلال السعودي لقيادات عسكرية وسياسية في حكومة معين

لحج نت | متابعات خاصة


أكدت مصادر سياسية ان اللجنة الخاصة السعودية تمتهن وتذل مسؤولي حكومة معين .
وقالت المصادر إن العميد محمد عبيد القحطاني رئيس اللجنة الخاصة السعودية، يتعامل بطريقة غير محترمة مع القيادات اليمنية العسكرية والسياسية ويحاول توجية الإهانات لهم واستغلال حاجة البعض منهم لبعض الخدمات منها الإقامات وتجديدها وغيرها من التسهيلات.

وقالت المصادر  ان القحطاني يستغل قيادات معين لتنفيذ التوجيهات من خلال مدة التأشيرة والإقامة التي لا تزيد عن ثلاثة أشهر،  مبينه ان ذلك جعل مصير قيادات معين العسكرية والسياسية بيد السعودية ومجبرة على تنفيذ  الأوامر.

وأكدت المصادر أن اللجنة الخاصة السعودية تتدخل في الخطاب الإعلامي حتى على مستوى المنصات الإعلامية وصفحات الناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن اللجنة وعبر منسق إعلامي كانت ترسل تغريدات مكتوبة للجميع، ومن يرفض نشرها يتم تهديده بعدم تجديد تأشيرة الزيارة.

وبحسب المصادر فان السعودية تمارس سياسة الاستهداف والإذلال، حيث تستخدمها لتركيع كل قيادات معين.

يذكر ان اللجنة الخاصة السعودية لا تزال تمسك بزمام كل الأسماء التي تحتويها كشوفاتها أيَّاً كانت صفاتهم أو ألقابهم، وتتعامل معهم بالامتهان نفسه، إذا لم تكن قد أوصلت التعامل إلى درجات أدنى من الاحتقار والإذلال، ولا يزال صبرهم على كل ذلك الذل لغزاً محيراً، فإذا كان المال فقد أصبح لديهم الكثير منه، وإذا كانت المناصب والسلطة فهم يمرون عبر دائرة من التعيينات والترقيات، كل حسب ما يوكل إليه ووفق ما ينجزه من تحقيق النسب الأعلى من مصالح النظام السعودي، ومن أجل ذلك وصل التنافس حد التفريط في سيادة اليمن وقتل أطفاله ونسائه وتدمير منشآته ونهب ثرواته، وإمعاناً في الإذلال يطلون على شاشات القنوات الفضائية ويتحدثون عن الدمار والقتل في بلادهم بصيغة الفخر كأنه إنجاز حققوه، وفوق كل ذلك يبدأون أحاديثهم ويختمونها بإبداء الشكر والامتنان لسعودية، ويجددون العهود بالبقاء تحت رايتها ورهن إشارتها.

قد يعجبك ايضا