صوت محافظة لحج

محطات الوقود تغلق أبوابها أمام المواطنين في سيئون وسط أنباء عن جرعة جديدة في المشتقات النفطية

لحج نت | حضرموت


وسط انباء عن جرعة في المشتقات النفطية خلال الساعات المقبلة جراء انهيار الريال اليمني أمام العملات الأجنبية التي قفزت خلال الأيام الماضي، أغلقت محطات الوقود أبوابها أمام المواطنين خلال الساعات الأولى من اليوم الخميس في مدينة سيئون مركز مديريات وادي وصحراء حضرموت الغنية بالنفط.

وقالت مصادر مطلعة ان العشرات من السيارات والدراجات النارية اصطفت منذ الصباح الباكر أمام محطات الوقود في سيئون بحثا عن الوقود وسط انباء عن جرعة جديدة في المشتقات النفطية خلال الساعات المقبلة.

واكدت المصادر ان مالكو المحطات تعمدوا إغلاقها أمام المواطنين وبيع الوقود بأسعار خيالية وصلت لقرابة 25 ألف ريال بسبب ارتفاع سعر الريال السعودي الذي تجاوز 400 ريال يمني خلال الساعات الماضية وتخطي سعر الدولار الأمريكي 1425 ريال.

ومن المتوقع أن يصل سعر الجالون البترول سعة 20 لتر مبلغ 24 ألف ريال يمني والجالون الديزل 22 ألف ريال خلال الساعات المقبلة. 

جاء ذلك عقب دعوات محلية لعصيان مدني في كافة مدن مديريات وادي وصحراء حضرموت احتجاجا على انهيار سعر الريال اليمني أمام العملات الأجنبية التي انعكست بشكل كارثي على أسعار المواد الغذائية الرئيسية للمواطنين.

وتشهد المحافظات الجنوبية والشرقية احتجاجات شعبية غاضبة بسبب الانهيار الاقتصادي وتدهور الخدمات الاساسية في الكهرباء والمياه والتعليم والصحة بالإضافة إلى الفوضى الأمنية التي تعصف بتلك المناطق دون أي معالجات جادة من قبل التحالف والمجلس الرئاسي وحكومة معين للحد من الكارثة الاقتصادية التي تعصف بالأوضاع المعيشية للمواطنين هناك.

وكانت الحكومة طبعت أكثر من 5 ترليون و320 مليار ريال يمني دون غطاء نقدي منذ نقل التحالف إدارة البنك المركزي من صنعاء نهاية 2016 وحتى 2021م، أدى لانهيار تدريجي لسعر الريال اليمني في تلك المناطق مقابل الحفاظ على قيمته أمام الدولار في صنعاء جراء رفض الأخيرة تداول العملة غير القانونية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

قد يعجبك ايضا