صوت محافظة لحج

تحركات أمريكية في خليج عدن تنذر بمعركة بحرية مرتقبة

لحج نت | متابعات


أظهرت صور نشرها موقع (ديفيدس) المعني بتتبع عمليات القوات العسكرية المشتركة التي تعمل خارج بلدانها في مختلف مناطق العالم معظمها بقيادة أمريكية عن مناورة عسكرية بحرية أجريت داخل المياه اليمنية في خليج عدن بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية التي بدأت بفرض قوات عسكرية لها في مدينة عدن جنوب اليمن .

وكانت في وقت سابق قد أقر مسؤول في حكومة معين في لقاء لقناة إماراتية بوجود عسكري أمريكي في المياه اليمنية الإقليمية جنوب اليمن، زاعماً أن هذا الوجود هو لفرض الأمن وحماية خطوط الملاحة الدولية من أي تهديدات قادمة.

وقدم وكيل وزارة الإعلام بحكومة معين، فياض النعمان المقيم في القاهرة منذ العام 2015، الوجود الأمريكي بأنه مهم من أجل وقف تهديدات قوات صنعاء التي زعم بأن لها وجود في المياه الإقليمية اليمنية جنوب اليمن (رغم أنها خاضعة كلياً لسيطرة التحالف) وأنها تستخدم هذه المناطق لتهريب السلاح، حد زعمه.

ونشر موقع (ديفيدس) الذي يعد المنصة الأولى لنقل المعلومات والمواد المرئية والمكتوبة عن أي أنشطة عسكرية لأي قوة عسكرية خارج بلادها، ونقل هذه المعلومات لوسائل الإعلام العالمية، نشر مجموعة من الصور التي قال بأنها لمناورة عسكرية بحرية مشتركة بقيادة أمريكية في المياه اليمنية بخليج عدن، تضمنت الصور المنشورة لقطات لفرقاطة إسبانية وأخرى يابانية.

وحسب بيانات الصور فإن المناورة تمت في 22 يوليو الجاري وتم نشرها أمس الإثنين.ومن واقع ما تم الكشف عنه يتبين أن الولايات المتحدة الأمريكية حوّلت المياه اليمنية في جنوب اليمن إلى ساحة لمختلف القوات البحرية التابعة للدول المتحالفة مع أمريكا، في خطوة أمريكية جديدة لانتهاك السيادة اليمنية واحتلال المياه اليمنية بالقوة العسكرية.

قد يعجبك ايضا