صوت محافظة لحج

صحفي جنوبي يكشف واقع المحافظات الجنوبية بعد تسع سنوات من انفصالها عن شمال اليمن وكيف تم تحويلها إلى قرية

لحج نت | متابعات خاصة

كشف الصحفي ” فتحي بن لزرق ” واقع المحافظات اليمنية الجنوبية بعد تسع سنوات من انفصالها عن شمال اليمن وخضوعها لسيطرة التحالف السعودي الإماراتي.

وقال بن لزرق في منشور على حسابه الرسمي فيسبوك ” بعد 9 سنوات من الانفصال اكتشفنا أن الانفصال لم يكن الجنة الموعودة كما لم تكن الوحدة ذات الجنة وان الخطأ في الاشخاص وليس في المشاريع.

وفي منشور اخر قال بن لزرق ” إنه زار محافظة أبين وحزن جداً للوضع الذي تعيشه مدينة عدن من حيث خدمة الاتصالات وغيرها من الخدمات الأساسية حيث شاهد في قرى نائية بمحافظة أبين جميع شبكات الاتصالات بخدمة 4G تعمل بسرعة عالية.

وأضاف ” والأدهى من ذلك أن yemen net يمن نت التي يمر كابلها في عدن في طريقه إلى أبين أقوى أربع مرات من الإنترنت الثابت في عدن وفي نهاية شهر رمضان الماضي توقفت خدمة الواتساب في هافته واضطر لقطع مسافة 50 كيلو متر إلى زنجبار لكي يتلقى رمز التأكيد.

وتابع ” وقبل أكثر من شهرين تكبدت عناء شراء جهاز ستارلينك بقيمة 1200 دولار لكي يكون لديه خدمة إنترنت محترمة وبواقع 70 دولار شهرياً وهي الخدمة التي لا تكلف في محافظة أبين 4 دولار شهرياً.

ولفت بن لزرق بأن عدن تم تحويلها إلى ( قرية كبيرة ) بمعالم مدينة قديمة ولا تدري لمصلحة من يحدث ذلك ؟!.

وأكد بن لزرق بأن غالبية شركات الاتصالات السابقة تم إيقافها في عدن وإفشال أي شركة اتصالات جديدة دون أن تفهم لمصلحة من يتم ذلك؟..

وأوضح بأن شركة سباقون أعلنت قبل أيام إنها ستقدم خدمة الانترنت 4G للمستخدمين في عدن وأن الأمر سيكون بمثابة خدمة إنسانية ولكننا بتنا  نخشى أن ينالها  التعطيل مثلما نال عدن نت وYou و شركة واي وغيرها من الشركات..
وهو تعطيل لا تفهم منه إلا أن سلاطين الفساد لن تسمح بأن تقوم لعدن قائمة.

يشار إلى أن المحافظات الجنوبية تشهد منذ سيطرة دول التحالف والفصائل الموالية انهيار في جميع الخدمات الأساسية وتدهور العملة المحلية وغلاء الأسعار وانفلات أمني غير مسبوق.

قد يعجبك ايضا