صوت محافظة لحج

تفاصيل جديدة عن أسباب مغادرة رئيس الحكومة بن مبارك مدينة عدن التي تغرق في الظلام من أيام

لحج نت | متابعات

اكدت وكالة أسيوشيتد برس إن أسباب مغادرة رئيس الحكومة اليمنية أحمد عوض بن مبارك لمدينة عدن وتوجهه نحو الخارج، هو ملف الكهرباء الذي فتحه بن مبارك ليفتح بذلك الصراع مع المجلس الانتقالي الجنوبي المستفيد من هذا الملف.


وقالت وكالة أسيوشيتد برس إن بن مبارك، حسب ما نقلته الوكالة عن مقربين منه، إن الشركات التابعة لقيادات المجلس الانتقالي استاءت من قرار بن مبارك بشأن فتح باب مناقصات معلنة لشراء الوقود لتموين محطات الطاقة الكهربائية وهو ما تحتكره الشركات التابعة لقيادات الانتقالي.

واشارت الوكالة الأمريكية إلى أن شركات قيادات الانتقالي تخشى من فقدانها خسارة الفوائد المضاعفة التي تتحصلها لقاء احتكار توفير وقود محطات الطاقة.


حالياً يحتدم الخلاف بين بن مبارك والانتقالي بقوة حول هذا الملف، وفي دليل على ما يحدث استشهدت الوكالة الأمريكية برفض تفريغ حمولة سفينة متواجدة في ميناء عدن قبل استلام المبلغ مقدماً وهي مناورة من قبل قيادات الانتقالي أرادت من خلالها الضغط على بن مبارك للتراجع عن فتح باب مناقصات الوقود العامة لإبقائها تخضع لاحتكار شركات الانتقالي.

قد يعجبك ايضا